الزب بين البزاز

الزب بين البزاز

ما احلى وضع الزب بين البزاز و النيك من الصدر مثلما فعلت مع تلك الشرموطة التي اركبتها في سيارتي حين وجدتهاعلى الطريق تمارس الدعارة و هي بتلك الهيئة المثيرة جدا و احلى ما اعجبني فيها هو صدرها الكبير جدا خاصة لما تعرت امامي و كشفت حلمتيها الورديتين حيث الهبت شهوتي و هيجتني بذلك المنظر المغري . و قد حدثت قصتي في احدى المرات لما كنت عائدا الى البيت من العمل بعد عناء يوم طويل و متعب و كنت انتظر العودة الى البيت بفارغ الصبر كي استرخي و اتناول الطعام و في الليل انيك زوجتي و امتع زبي بكسها كعادتي كل ليلة و كنت عريسا جدا يومها و مضى على زواجي اقل من شهر . و بينما انا اسير في الطريق العام و اذا بي ارى شرموطة على الطريق فشغلت الغمازة اليمنى و ركنت سيارتي قبلها بحوالي عشرة امتار و انا انظر في المراة العكسية اليمنى و لاحظت انها تنظر الي ثم تحول نظرها و تراقب المكان ثم بدات تقترب من السيارة الى ان وصلت عندي ففتحت لها النافذة الامامية و حين انحنت لتكلمني ظهرت بزازها الكبيرة جدا فزادت شهوتي اكثر فانا احلم منذ مدة بوضع الزب بين البزاز و زوجتي بزازها صغيرة و لا تكفي لاخفاء زبي بينهما . بسرعة كبيرة وافقت على طلباتها و شروطها و قد طلبت مني قيمة حوالي 10 دولار فقط و اخبرتني انني بامكاني النيك معها في اي مكان و في اي فتحة في جسمها ثم صعدت و اخذتها الى احدى الغابات الجانبية

و في الطريق ظلت تحكي تهيج شهوتي اكثر حيث اخبرتني انها ماهرة في المص و الرضع وتعرف كيف تجعل الرجل ساخنا معها و تبقي الزب منتصبا حتى بعد القذف و اخبرتها اني احلم بوضع الزب بين البزاز فضحكت و اخبرتني ان كل من ينيك معها يحب هذه الوضعية لان صدرها كبير جدا و طري و يعطي للزب متعة كبيرة و لذة عالية جدا . و ما ان وصلنا الى تلك الوجهة حتى خرجت و جئتها من الجهة اليمنى للسيارة و اخرجت لها زبي الذي كان منتصبا جدا و يكاد ينفجر من الشهوة رغم اني كنت حديث عهد بالزواج و انيك زوجتي يوميا مرتين او اكثر لكن صدر تلك الشرموطة كان مغري و رهيب جدا و لما حاولت لمسه منعتها فانا اعرف انها لو لعبت بزبي فانا سريع القذف و قد اقذف بسرعة كبيرة جدا على يدها .  و اول امر طلبته منها هو رفع البودي كي ارى شكل بزازها من تحت الستيان قبل ان اضع الزب بين البزاز المثيرة الكبيرة و حين رفعت يديها الى الاعلى كي تنزع البودي كاد قلبي يتوقف عن النبض من قوة الشهوة التي كنت عليها الى درجة اني احسست ان زبي بدا يدفع و ينبض خاصة حين رفعت البودي و نزلت بزازها و هي محكومة بالستيان الاسود و كانت بزتيها ملتصقتان و لونهما ابيض مثير و شهي جدا و هالة حلمتها تطل من تحت الستيان و كان بزازها تريد ان تمزق الستيان كي تتحرر

زادت نبضات قلبي اكثر على هذا المنظر المثير الذي هيجني و بدات ارضع بزازها و الحس الحلمة و كنت الحس بين الثديين حتى ابللهما قبل ان اضع الزب بين البزاز و كان طعم بزازها جميل جدا و رائحتهما مغرية و تزيد في الشهوة و الرغبة في النيك . ثم امسكت زبي و وضعته تماما بين ثدييها حتى توسط بزازها ثم طلبت منها ان تضغط و كانت خبيرة جدا لانها شرموطة و متعودة على النيك و تعرف ما يحبه الرجال بنظرة واحدة فقط و كانت الحرارة الجنسية عالية و عجيبة حين ضغطت بثدييها على زبي حتى شعرت اني انيكها من طيزها و بدات احك زبي و انا ارى الراس يطل و يختفي اعلى صدرها  و اهيج اكثر خاصة حين ارى الصدر يرتعد  و يتموج و بزازها الطرية مثل العجين كلما اهزهما كلما يتغير شكلهما و هي تحاول مسكهما وو حين ينفلت زبي من بينهما نعيد الكرة و هي تضغط اكر كي لا يخرج زبي و يبقى بين بزازها . و كنت اضع الزب بين البزاز و اشعر بالمتعة الجنسية كاملة واحلى حتى من النيك مع زوجتي العروس الحسناء ذات البزاز الصغيرة و قد كان حجم صدر تلك الشرموطة مثل بطيختين و شكلهما حين يلتصقان يشبه شكل الطيز

و رغم اني كنت في مكان غير امن و كان من الممكن ان تمر من هناك دورية الشرطة الا ان الشهوة غيبت عقلي و تفكيري و انا اضع الزب بين البزاز و انيك من الصدر مع تلك الشرموطة مثيرة لكن ليس دائما الامر الجميل و الممتع يستمر طويلا فقد احسست ان رعشة قوية تجتاحني و تهز كل جسمي و انا انيكها من صدرها و استمتع بجسمها المثير و بحلمتيها الورديتين حيث كنت اضغط عليهما باستمرار و بادت اتاوه و ائن من اعماق قلبي بينما كانت الشرموطة تئن و تتغنج حتى تهيجني اكثر و هنا تجمعت اللذة كاملة في زبي و بدات تندفع نحو الفتحة كي يخرج المني  الذي لم استطع كبحه او التحكم فيه و انا انيك تلك الشرموطة و اضع الزب بين البزاز الكبيرة المثيرة و قد كنا بوضعية نارية جدا حيث كانت هي جالسة على الكرسي و انا واقف و الباب الامامي من جهتها مفتوح و بدات دفعات المني الساخنة تتتابع على صدرها بطريقة قوية و هنا توقفت حين كان زبي يقذف

لم نرى المني حين كنت اقذف لان بزازها كبيرة و زبي مخفي بينهما و لا يظهر لكني حين هدات شهوتي و انطفئت سحبت زبي من بين بزازها فرايت المني ينزل على بطنها و يدخل في سرتها و امسكت الشرموطة التي امتعتني حين وضعت الزب بين البزاز منديلا و بدات تمسح ثدييها و بطنها و هنا اعطيتها الاموال و رضعت بزازها و لحست الحلمات لانني كنت اعلم اني في الليل حين انيك زوجتي ساستحضرها و يكون زبي مع زوجتي و عقلي مع بزازها . و بعد ذلك تبولت امامها و هي تنظر الى زبي الذي صار صغيرا و هي لا تزال عارية و بزازها تتدلى امامي و كنت قادرا في الحقيقة ان انيكها مرة اخرى و اضع الزب بين البزاز لكني قررت ان اخبئ حليبي لزوجتي التي لو لم انكها في الليل لشكت في الامر . و اخذتها الى نفس المكان الذي حملتها منه و عدت الى بيتي و زبي قد انتصب لمجرد ان رايت زوجتي لكن ليس عليها بل على تلك الشرموطة ام بزاز كبيرة مغرية التي امتعتني و اطفات محنتي بوضع الزب بين البزاز بطريقة جميلة و مثيرة جدا لم احس بها ابدا من قبل و لا اظن اني ساحس باحلى منها في المستقبل

 

107
-
100%
Rates : 1