انيك اخته معه بعدما اخبرني انه ناكها

انيك اخته معه بعدما اخبرني انه ناكها

ما احلى ذكريات الماضي الساخنة و ايام النيك المثير و هذه المرة مع صديقي و انا انيك اخته معه و لا زلت الى الان اتخيل اني كنت في حلم او مجرد خيالات لولا انها حقيقة و كنت انيك فتاة بلحمها و دمها و شحمها . هذه القصة حقيقة و كنا ثلاث ابطال فيها حيث كان الى جانبي جاري عادل و اخته سهى و كانت اصغر منا بسنتين و نحن في نفس السن و كانت متوسطة الجمال و ذات جسد طري يرتعد كله لما تمشي و الغريب في الامر انه عادل هو من اخبرني انه ينيك اخته لما سالته ذات مرة هل يستمني . و لم اصدقه حين اجابني حيث اخبرني انه منذ ان بلغ و هو ينيك اخته حيث ياخذها اما الى الحمام او الى المرحاض حين تكون امه في البيت او ينيكها كما يريد حين يكونا لوحدهما
و اصبحت اسخن كثيرا حين اسمع قصص صديقي عادل رغم اني لم اكن اصدق و ذات مرة اخبرته اني اريد ان انيك اخته معه و اشاركهما النيك و لاحظت انه يغضب و يغار و لحظتها شتمته و انا اقول اذا كنت تغار عليها لماذا اذن تحكي لي و تنيكها . و بعد ذلك لاحظت انه صار هو من يريد ان انيك له اخته واصبح يحكي لي كثيرا عن حلاوة فتحة طيزها و طراوة جسمها حتى شوقني للنيك و اصبحت كلما ارى اخته ينتصب زبي عليها رغم انها لم تكن جميلة الى ذلك الحد و لكن رؤية طيزها يتحرك اثناء تحرك خطواتها صار يهيجني و اتفقت مع اخوها ان ناخذها الى بيتنا في ذلك اليوم لما كنت لوحدي في البيت و فعلا احضرها و كانت احلى نيكة في حياتي

و كانت تبدو انها لا تعرف و ليس لها خبرة و لكن حين امسكت زبي و انطلقت في رضعه ادهشتني و اان انظر الى اخوها و غير مصدق انها ترضع زبي امامه و انا انيك اخته معه . ثم امسكها م نراسها و طلب منها ان تدور اليه حتى ترضع له زبه ايضا و انا اوقفتها و جئت م نخلفها و قررت ان انيك طيزها لكنه اخبرني ان كسها مفتوح و اشتعلت شهوتي اكثر لما سمعت ان الكس مفتوح و وضعت زبي بين الشفرتين و ادخلت بقوة كبيرة لابدا في النيك لاجد كسها غارق في عشله و ادخلت زبي في حرارة الكس

و كنت انيك اخته معه و هو طلب منها ان ترضع زبه و انا من خلفها انيك كسها وهي تمسك زب اخوها بيدها بحرارة و ترضع له و تلحس و ان من شدة ما اشتعلت و هيجتني حرارة كسها و لحمها الدافئو انا اريد ان اقذف . و قبل ان اقذف بدات اتاوه و ائن بقوة  واصيح اه اه اه اح اح اح و انا اوصل النيك بقوة و ادخل زبي و ادفع به الى الامام و الخلف بحرارة كبيرة و حين جائتني هزة الشبق الجنسي سحبت زبي بسرعة و وضعته فوق الظهر و بدا زبي يقذف و هي تواصل رضع زب اخوها و كانت مغامرة ساخنة و انا مع صديقي انيك اخته معه بقوة و حرارة

187
-
Rates : 0