بزاز كبار و طيزها ملبنة

بزاز كبار و طيزها ملبنة

قصتي مع شروق ام بزاز كبار صاحبتنا في الجامعة و نيكتها من طيازها الكبيرة و كسها الواسع بعد ما بوستها من رقبتها و بقها و قفشت لها بزازها الملبنة و كانت فتاة شرموطة تحب الزب الكبير و انا رجل نياك احب الجنس بقوة . انا طالب في الجامعة معايا صحابي بنحب نبص على البنات اللي رايحة و اللي جاية في الجامعة و نتكلم عليهم لحد ما عدت ام بزاز كبار و طياز ملبنة شروق , عجبتني قوي شروق و عجبنى بنطلونها الفيزون اللي كانت طيازها و كسها الواسع طالعين منه و التيشرت اللي كان مبين بزازها الضخمة و قعدت اتخيلها و هي عريانة و ان ماسكها من بزازها و شغال تقفيش و مص و رضع فيهم . و كان نفسي قوي انيكها و فضلت افكر في نياكتها يوم بعد يوم و قعدت اقول صحابي عايز انيكها و ارضع بزازها و الحسها و اعمل معاها كل شيئ في النيك  . و لما كنت بروح البيت قعد افكر اني بنيكها و ادخل الحمام و اتخيلها قاعدة تتنطط على زوبري و كسها بياكل زبي و اقوم ضارب عشرةلحتى اطلع كل اللبن من زبي  . فضلت كده مدة لحد ما في يوم فكرت في فكرة عشان انيكها و اريح زوبري المتعطش للنياكة و قررت اخيرا بعد ما فكرت اني خلاص هنيكها و كنت كل مرة افكر بالفكرة الي تخليها تقبل اني انيكها و احيانا افكر اني انيكها بالقوة و كان نفسي ارضع بزازها و امص حلماتها و في كل مرة تفوت جنبي احط ايدي على زبي الي يكون منتصب كلما شفتها و انا بحاول اخليها تعرف اني عاوز انيكها و ارضع بزازها

تاني يوم روحت الجامعة عادي و بعد ما خلصت المحاضرة خدت شنطتي و خرجت بسرعة من القاعة و دورت عليها لقيتها قاعدة مع صاحبتها بعيد عن المبنى بتاعنا و كانت قاعدة جنب مبنى لسة بيتبني واستخبيت بحيث انها متشوفنيش و فضلت باصص لها و ابحلق في بزها  و انا هايج على بزاز كبار و مولع نار و اللي كان خارج من التيشرت و سمعتها بتقول لصاحبتها “استنيني هنا انا هاروح الحمام و هارجعلك” ,و قامت داخلة المبنى اللي كان لسة بيتبني . و قمت انا داخل المبنى من الناحية التانية عشان ماتشوفنيش هي و صاحبتها و انا زوبرى بياكلنى و كأنه بيقولي “هي فين الشرموطة دي ام بزاز كبار زي البطيخ عايز انيكها”, و فضلت امشى لحد ما وصلت للحمام و لمحتها و هي بتدخل و شهوتي صارت زي النار , بصيت حواليا ملقتش في اي حد اطمنت و روحت داخل وراها و شافتني قالتلي ايه دة انت دخلت هنا ليه و عايز ايه؟ قولتلها عايز انيكك  و ادخل زبي في كسك و الحس بزازك يا قحبة يا ام  اكبر بزاز كبار و طياز في الجامعة و حطيت ايدي على زبي قدامها و كان زبي منتصب و هايج عالاخر , قالتلي و هي خايفة مش فاهمة يعني ايه و كانت تنظر ناحية زبي  .قولتلها انا هافهمك يا شرموطة , قومت قالع الحزام و قعلت البنطلون قالتلي بتعمل ايه؟ قولتلها ها تعرفي حالا و قومت قالع السليب و كشفت زوبري الحديدي اللي كان منتصب انتصاب اقوى من الحديد  و كان راس زبي احمر عاوز ينفجر من الشهوة على ام بزاز كبار و احلى صدر في الجامعة و قومت ماسكها من شعرها و بوستها من بقها و قمت سايبها قالتلي بتعمل ايه بس؟وهي مرعوبة قولتلها هاتعرفي حالا مصي زوبري قالتلي ايه؟ و لما كنت ماسكها من ايدها كنت احس حالي اني برتعش من الشهوة عشان كنت رايح انيك احلى فتاة في الجامعة و اجمل صدر و طياز

قمت مزعق و قولتلها مصيه مصي زوبري و خليتها تقعد على ركبها و انا ماسكها من شعرها و قمت مدخل زوبري كله في بقها وقعدت اطلعه و ادخله  و انيكها من بقها اللي كان سخن و فيه حلاوة كبيرة قوي و انا فرحان قوي و لقيتها بتبصلي و بتضحك و بتقولي طعمه حلو قولتلها انتي لسة شوفتي حاجة و تفيت عليه و قولتلها مصي و قمت مدخله تاني واخيرا خلصت مص قولتلها ققلعي التيشرت قامت قلعته على طول و شوفت احلى بزاز كبار ملبنة و قمت ماسك بزازها و حطيت زوبري ما بينهم و قعدت انيكها من بزازها كتير  و ظليت اضغط بايدي على بزازها و انا بشعر اني انيكها من طيازها و ظليت كمان اعصر حلماتها الوردية و هي مستمتعة بالزب بين بزازها  . و قمت منيمها على ضهرها بعد ما خلصنا و فشختلها بنطلونها الفيزون عشان اشوفلك يا برنس احلى كس منتوف و منفوش لبره مستحملتش و نزلت لحس فيه  بين شفارها و البظر اللي كان منتصب زي الزب و سمعتها بتقول ااااه و قومت قايم ققفش في بزازها و ارضع فيهم و نزلت تاني العب في كسها لحد ما قالتلي دخلووووووووووو مش قادرة استناااااااااا و قومت مدخله كله كله و لقيتها بتصوت اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه كمان كمان و قمت مخرجه شوية و دخلته تاني وقعدت ادخل و اطلع فيه بسرعة رهيبة و انا شايف اجمل بزاز كبار ملبنين و هما بيأرعشوا رايحين جايييين رايحين جايييين و قومت موطي عليهم عمال ارضع و اشد فيهم و انا بنيكها في وقت واحد وهي يا سلاااااااااااااااااام  كمان كماااااان و عمالة تهيجني اكتر. و كان كسها سخن و عليه حلاوة عجيبة قوي و انا بحس ان زبي ينزلق جواتو

و قومت عادلها و نكتها بوضعية الكلب و انا عمال ادخل و اطلع زوبري في كسها بس من ورا و هي مستمتعة  بالنيك و بزبي اللي كان يحفر كسها اااااااااااااااااااااااااااااااه ممممممممممممممممممم و انا باصص على طيازها اللي بتأرعش و بتتهز كل ما أنيكها لحد ما قولتلها خلاااااااص ها جيب قالتلي جيبهم و ريحنييييييييييييييييييييييي و قمت مطلع زوبري اللي كان هينفجر و روحت قدام بقها و خلتها تمسكه و تدعكه و بعد تالت او رابع دعكة طلعت كل العشرة اللي كنت محوشهلها في بقها و على وشها و على اروع بزاز كبار شفتهم في حياتي و كانت كتييييييييرة قوي لدرجة انها غرقت الارض كمان قولتلها خلاص قومي يا منيوكة و قامت غسلت بزازها و وشها و لبست هدومها وانا غسلت زبي اللي انفجر من كتر العشرة و النيك الممتع و لبست هدومي و خرجت و من يومها وانا بتفق معاها اني احنا نتقابل في الحمام و نفضل في نيك جامد. و رغم اني نكتها اكثر 50 مرة الا اني لساتني كلما انيكها بحس اني انيكها اول مرة في حياتي و بالخصوص صدرها و اجمل بزاز كبار لما امصهم و ارضع الحلمات الوردية اللي تخليني في عالم ثاني