جعلتني سحاقية اعشق السحاق

جعلتني سحاقية اعشق السحاق

كنت فتاة عاديه تحب السكس مع الرجال لحين ان مارست الجنس مع نيرمين فقلبت شهوتي من جنسية الى سحاقيه وهذه القصه

حبيبتي نرمين هي من علمتني السحاق و جعلتني مدمنة على اجساد الفتيات الناعمة و قبلها كنت فتاة عادية قبل ذلك الوم الذي نامت معي فيه في بيتنا حيث تاخر الوقت بعدما خرجنا من الثانوية و بما ان بيتهم بعيد فقد طلبت منها ان تذهب معي الى البيت و تبيت عندنا و اتصلنا بامها و اخبرناها بالامر . و لما وصل وقت النوم استاذنتها و دخلت الغرفة و غيرت ملابسي و ارتديت فستان خفيف حريري كنت احب ان انام به و بعد ذلك خرجت و طلبت منها ان تدخل حتى تبدل ملابسها لكناه استغربت من طلبي و اخبرتني انها لا تجد حرجا في ان تتعرى امامي و كانت كلماتها تشعلني حيث احسست بفضول كبير ينتابني في رؤية جسمها و اكتشافه . و بالفعل دخلت معها و رايتها ترفع الروب حتى بقيت بالكيلوت و الستيان و كانت بزازها بارزة و جميلة جدا و فخذيها ممتلئين و مكتنزين و قد اثارني هذا المنظر كثيرا و احسست بشهوة قوية و بدات اميل الى نرمين التي علمتني السحاق من دون ان تشعر ثم صعدت الى السرير و اخذت مكاني في الجانب الايمن و طلبت منها ان تنام على الجانب الايسر و انا بعيدة عنها لكنها اخبرتني انها تشعر بالبرد وتريد ان تقترب مني كي تتدفئ بجسمي لذلك التصقت بي

يا له من جسم فقد كان جسمها ناعم و ساخن جدا و وجدت متعة كبيرة و انا احتضنها و لم اعرف كيف ودتها تقبلني من فمي و تخبرني انها تحبني و هي تنتظر هذه اللحظة على احر من الجمر ثم صارت تتحسسني رغم اني كنت متحفظة و اخبرتها انني لا اميل الى النساء لكنها عرفت كيف تذوبني مع مرور الوقت حيث جعلتني ابادها القبلات بلا ارادة مني . و قد علمتني السحاق جعلتني سحاقية مثلها حيث حكت لي عم حكايتها مع ابنة خالتها و كيف كانت تنام معها و كل واحدة تستمتع بجسم الاخرى و في الوقت الذي كانت تحكي فيه كانت تمرر يدها على شعري او على رقبتي و ظهري و انا اذوب شيئا فشيئا الى ان اشعلت كل جسمي بالشهوة . و دخلت بعد ذلك معها في قبلات حارة جدا و عناق قوي حيث صرت المس لها رقبتها و صدرها و رفعت عني الروب و تحسست طيزي و انا اضحك حين تلمس لي فتحة الشرج الى ان لمست كسي و هناك اشتعل جسمي كله بالشهوة و امسكتها بقبلة قوية و عنيفة جدا كدت امزق لها شفتيها و لمست لها طيزها الكبير و امسكت فلقتيها و ادخلت اصبعي في الفتحة و هنا تجاوبت معها بعدما علمتني السحاق و ادخلتني عالم الشذوذ حيث نزعنا كل ثيابنا و صرنا عراة كما ولدتنا امهاتنا

بعد ذلك دخلت تحت الغطاء و شعرت برغبة قوية في لحس فرجها و مص شفرتي كسها و كان كسها مبلل و غارق في ماء شهوته و سمعتها تضحك فطلبت منها ان تكتم اهاتها و ضحكاتها حتى لا تثير انتباه اهلي و عدت الى صدرها و بدات امصه والحس الحلمة و اشعر بشهوة و لذة عجيبة . ثم استلقيت و علمتي السحاق على حقيقته حيث لحست كسي و ادخلت لسانها على البظر تلحسه و رضعت بدورها صدري و قبلتني حتى صرت عرقانة و ذائبة تماما الى درجة اني طلبت منها ان تدخل اصابعها في كسي لكنها رفضت لانها خافت من ان تفتح كسي و تفقدني عذريتي و استمرت في لحس كسي و مدابة الشفرتين باللسان و الشفرتين . و بعد ذلك بدات اشعر بضغط قوي داخل جسمي و ارتعاشة قوية تريد ان تتفجر في داخلي من الشهوة و انتابتني رغبة قوية في الصراخ و التاوه باعلى صوتي لكني كتمتها بصعوبة بالغة و انا اطلب من نرمين ان تواصل حيث التصقت بي و لفت فخذيها على فخذاي حتى صار كسها يحتك بكسي و هي تضخ على كسي و كانها تملك زب و تهزني على السرير حيث جعلتني احس اني اتناك مع رجل وعلمتني السحاق باحلى طريقة ممكنة

ثم قامت من فوقي و وضعت كسها على فمي كي الحسه مرة اخرى و كانت رائحته تهيجني اكثر و قبل ان نتوقف احتضننا بعضنا جيدا و كل واحدة تحرك اصابعها على بظر كس الاخرى حتى اخرجنا شهوتينا و ****نا النيران بعد سحاق حار جدا و ساخن مع نرمين التي علمتني السحاق و جعلتني انام احلى نومة في حياتي في ليلة ساخنة . و نما يومها و كان شيئا لم يحدث لكن منذ ذلك اليوم و انا ابحث عن ادنى سبب كي احضر نرمين لتبيت معي في غرفتي كي نمارس السحاق بطريقة جميلة جدا حيث علمتني السحاق و فنونه اكثر و في كل ليلة اكتشف اوضاع احلى

واصبحت الان سحاقية عاشقة للسحاق من لحس ومص وفرك