زوجتي ذات الكس الحريري

زوجتي ذات الكس الحريري

لطالما سمعت عن النيك و عن النيكة الاولى لكن حين عشت اسخن دخلة مع زوجتي لحظتها فقط تاكدت و يمكن ان اؤكد لكم ان اسخن نيكة و احلاها هي النيكة الاولى للرجل سواء مع زوجته او امراة اخرى بمعنى ان اول دخول للزب في الكس هو احلى لذة يعيشها الرجل في حياته . و انا ساقص عليكم كيف كانت ليلة الدخلة لحظة بلحظة و قد دخلت على زوجتي التي وجدتها خائفة نوعا ما و هي بنت ريفية خطبها لي ابي من احد اقرباءه في الريف و انا وافقت عليها لانها جميلة و خاصة و انها من نوع النساء الواتي يجذبنني و هي ذات طيز جد رائع و صدرها مشدود و واقف .  و انا لما دخلت الغرفة عليها بدا قلبي يدق فانا لا اعرف كيف انيك و لم امارس الجنس من قبل و كل ما اعرفه هو مشاهدة افلام السكس و طبعا الزوجة مختلفة عن فنانات البورنو كلية لانها ايضا ستمارس السكس للمرة الاولىو هي لا تعرف الزب او على الاقل ستتظاهر انها لا تعرفه (هههههه) و وجدتها ترتعش من الخوف كانها فريسة عالقة في الفخ و اقتربت منها و انا اريد ان ازيل عنها خوفها حتى تعلم انها مع زوجها و ليست مع وحش  و كانت اسخن ليلة في حياتي كلها و ليس من الجانب الجنسي فقط

و بدات اداعبها بالكلام دون ان المسها او اقرب يدي على جسمها حتى رايتها ترتاح قليلا و قدمت لها قارورة عطر جميلة و قارورة اخرى للرجال و اصررت عليها ان ترش رقبتي بعطر الرجال لاني اريد من حبيبتي ان تضع في جسمي العطر و حين مدت يدها على رقبتي امسكت اليد و قبلتها . و حين لمست يدها شفتي سخنت كثيرا و بدا زبي ينتصب و انا في اسخن دخلة و احلى لحظة ثم وضعت يدها على خدي و كنت قد حلقت لحيتي و نظرت في عيناها و قلت لها احبك فتبسمت و خجلت و هنا قربت فمي من فمها و بدات اقبلها بطريقة رومنسية جدا و اشعر ان شهوتي اصبحت كالبركان الذي لابد ان يتفجر حتى يخمد ثم دبت الشهوة في كل جسمي و انا ارتعش و زوجتي بدا الخوف يزول منها لكنها كانت ترتعد ايضا ربما من الشهوة و ربما من الخوف . و تواصلت قبلاتنا و انا افكر في خلع ستيانها لمص صدرها و كانت رائحتها جميلة جدا و هي في ابهى زينة لانها عروس ثم تعمدت الصاق زبي ببطنها و انا اقبلها حتى تزداد حرارتها و لهفتها للزب و انا لم اكن قد اخرجته بعد لكنه كان منتصب جدا و بقيت اقبلها بحرارة في اسخن دخلة و احلى نيكة في حياتي مع زوجتي العروس

ثم بدا زبي يتسلل في كس زوجتي و انا فوقها ادفعه حيث كنت اطعنها بزبي بكل نعومة و انا احس بحلاوة كسها و نعومته الحريرية في اسخن دخلة و اجمل نيكة و زوجتي تكتم انفاسها و تحاول اخفاءها و هي بكل تاكيد ربما معجبة بزبي . و بقيت اهز زبي و كل جسمي و كان مركز هبوطي هو زبي في نقطة الكس الساخنة جدا  و استمتع بتلك اللحظات التي كانت قصيرة جدا رغم لذتها و حلاوتها حيث لم تمضي سوى دقائق قليلة جدا حتى كان زبي على حافة الانفجار و فعلا بدات اقذف بكل قوة و بحرارة رهيبة جدا حيث كان منيي ساخن جد و حرارته اكثر من حرارة كس زوجتي . و كنت سعيدا وقتها لاني فتحت كس زوجتي و مزقته و اثبتت رجولتي و فحولتي الجنسية حيث استلقيت على ظهري و كلي نشوة و متعة و زوجتي تحاول اخفاء كسها و تغطية جسمها الجميل و زبي بدا يرتخي بعد ان متعني في اسخن دخلة و لم اكن اتوقع اني ساقذف بتلك السرعة الرهيبة  .و فعلا قذفت بسرعة فانا ما كدت ادخل زبي في الكس حتى قذفت خصوصا لما احسست اني فتحت الكس و ادخلت كل الزب في حرارة الكس الجميلة

و  امسكت بيد زوجتي بعد ذلك و وضعتها على زبي حتى اجعلها تعتاد عليه و تزول مخاوفها و بدات تفرك بزبي و تلعب به لكنه كان منكمش فانا قذفت بقوة و نشوة كبيرة و حتى لو انتصب زبي فانا يجب ان اترك زوجتي ترتاح لايام حتى يمكنني من ممارسة الجنس معها مرة اخرى . و هكذا عشت تجربتي مع اسخن دخلة و احلى ليلة في عرسي مع زوجتي التي مضى لي معها الان سنتين و ما زلنا نعيش في الحب و لكن الان حين انيكها استطيع ان ابقى احيانا عشرين دقيقة كاملة و انا امتع زبي داخل كسها قبل ان اقذف

119
-
Rates : 0