شذوذ تونسي حامي وباهي مع صاحبي

شذوذ تونسي حامي وباهي مع صاحبي

قصة لواط تونسي باهية برشة  و نيكة ساخنة برشة و ن مع صاحبي اللي تنكت معاه و متع زبو و متعت زبي بكرومتو أنا من المرسى و أصغر واحد في أخوتي، وقتلي جيت بشنقل للكلاج، أمّي و بابا قررو بش ينقلو للكابٌ قريت مل 7 للـ 5 ثنوي، إلبريود لولا ماعجبنيش الجو نقالنا في بلاصا بعيدا علسنتر ڢيل بالاضافة  انهم كلهم ضهرولي “عريبا”، كانت صحبتي في المرسى، نروحو ديما نهار على ثنين نقابلها و نحكيلها علكبّي في قرنبالية وكيفاش فَادِد بلاش صحاب ياخي قالتلي عندها خلتها تسكن غدي  ولد خلتها أصغر مني بــ22 يوم عططني وين يسكنو طلعو يسكنو ولينا صحاب، عايلت خلتها متزمتا الأم و ٱلأخت منقبات و ٱلبو بالحيا … قعد هو الصاحب الوحيد الي عندي غادي ديما مع بعضنا يبداو يتبولدو علينا “هاو زينة و عزيزة” والا “هاو حسن و حسين” .

في نهار جابتلو عمتو  يخي ضربة ضربتين يجي يقولي شم، نشملو كرومتو و انا حاب لواط تونسي حامي ، مرة ثنين ثلاثة جاو شفايفي على رقبتو … نبداو مروحين نحكيلو على صاحبتي  لين نفدّو كفاش نلعب معاها و نبوس و نيك يبدا فادد أما يضحك و نسألو عندوشي صاحبة يقولي لا، نسخايلو يكذب ألختروو يصلي و لكل و ميحبش يحكي بصاحبتو و مبعد فهمت إلّي يحكي برسمي و معندوش صاحبة   بوهم مسكر عليهم اللعب بنات و أولاد، من وقتها نغزورلو غزرا متاع عبد لازيم نعاونو بشيلقا صاحبة عمل صاحبة… مرّ ملمرّات نحكي أنا وياه على باب الدار مع المغرب على كل شي و بوه جاء في يدّو عصى و يربرب  و برك عليه بالعصى شديت بوه، و قتلو رنا مسمعناش، بوه كان يحترمني كنت نقري فيلولاد    ياخذ بخاطري … دخل البو قيمت صاحبي خشمو بدّم و يتوجع مدّيت   ومسحتلو و مشى راح خرجت ، قعدت نخمم فيه   حسيت إلّي لازمني نعنقو و نعاونو على هالهم، كيكمل  خرج قتلو إيجا مشينا لآخر الجنينة موش مخبين، قتلوو ورّيني يضربات هز مريول قعدت نمس فيهم في كتفو في جنبو ضهرو … و مبعد هبط السروال بش نشوف ضربات فخضو … فدلكت معاه على خطرو كان حزين شديتو من زبّو و قتلو و هذا ماتضربش فدلكنا ، قبل ما نروح قنقتو   و باسني من رقبتي و بستو من رقبتو في احلى لواط تونسي مع بعض ، حجة   وقتها شدتلي في راسي (نــــحــــــــــــب إنــــــبــــوسو) بسنا بعضنا قبل بلعب و نتذكر عنّا لعبا نبداو نبوسو فيدين بعضنا، (نربطو دين بعضنا و نبوسو بزاربا مغر منتلخبطو و يبوس واحد يدّو) حسيلو لعبة جبناها ملحيط في لواط تونسي … هذا لكل صار أمالمرّا هذي نحب بوس موش متاع صحاب … روحت حليت أنترنات و أول مرّا نشوف ( أنترنات وقتها  وليت نتفرج على PINK TV و taquilla XY أما الأكثريّا pink تعجيبني لفلام متاعها ولبرامج  تعرفت على برشا حجات   من نهارتها وليت نعنق فيه و يعنق فيّا ديما و نتخباو في صالات مسكرة متاع إليسي … بشويا والّا تبويش و نحبك و نموت عليك و قصيتها مع صحبتي … لين نهار نبوشو مسيتهولو و خرجتهولو و بديت نرضعلو فيه لين بزع   نحيت إطبلية و مشيت غسلت لبلاصة، نهارتها عاودت رضعتهولو في لواط تونسي نار وحنا مروحين ومباعد فالمقصورة متاع البيت  في دارهم… ولّا ديما فشل looool مسكين   حسيت إلي هذا هو الحب وإلّي أنا عمري محبيت قبل.
أول مرّا عملنا لواط تونسي مليح  وقتها نعرفو بعضنا من 3 سنين و عنّا يمكن 10 شهور ملّي طورط لحكايا…وقها صيف و عندنا دار في بحر من بحورات الكابٌ كل عام يجي بحذايا 3 جمع إلعام هذاك بذّات عيلتو كرات بحذانا و بوه كالعادة مضيقهالو en plus معادش ياخذ بالخاطر وفات لقرايا، غديكا فمّا  بار 2 كهو أنا منشربش عامتها أما هو علمتو الشرب السنين اللي قبل bref تسرسب من الدّار متاعهم مشينا على سقينا شلّا 5 سكرو سكرو سكرو… و راوحنا ثنيا طويلا و لهوا زاد على مابيهم قلت لثلاثة لخرين ينحيو حوايجهم و يوقعدو يمشو في سليپات!! عملوها ثنيا كاملة ماضي ساعة وقتها وصلنا للـ  مينجموش يروحو لديارهم محضرين  بش يرقدو فيها، كهو سكارا رقدو  و روحت أنا و صاحبي لدارنا تكينا فل فرش ( كانو2 ) عامتها قربتهم لبعضهم، بدينا نلعبو بدينا نبوسو فدين بعضنا و مبعد شفايف بشويا بشويا، ريحت إشراب متاعو شيختني وليت نقدملو في شفايفو و نمص فيهم و ننزيلو على زيبو في لواط تونسي باهي برشة ، و هو سكران و ريحتو شراب يقلي إنتي ملايكتي إنتي عنيا مبنك… مشيت للتوالات بشنعمل حاجة تعلمتها فيــــ  إلي هو  حاسيلو نضفتها رجعت نلقاه رقد. بستو و تكيت بحذه، قعدت نغزرلو نلعبلو بشعرو… إنفس متاعو هبلني شويا شوايا هبطلو سروالو ورضعتهولو و مبعد نبوسو نحيتلو حوايجو يلكل زبو راقد و كبير قعدت نبوس فيه من كرشو من جنبو من فخضو من كرومتو من كرارزو لن زبو و هو وقف… متاعو نشدو بزوز إدين وقتها برّاو شوفو توّ… نحيت حوايجي و عطيطو بظهري ، شي منجمتش راقد قمت طلعط فوقو و جيت ندخل فيه منجمتش قعدت نجبدلو فيها ونبوس فيه، وعنقتو و تغطيط لفلفتو بلقدا فيل ملحفا معايا وقعدت نغزرلو ريحتو مهبلتني و زبو نازل على كرارزي ونا نحب نجرب ندخلو قمت مشيت للـحمام  و جبت   متاع شعر عملتو على متعو و جيت بش ندخلو، يخي عجبتني يدغديغ قعدت شدو نفوش بيه زدت هبلت نبوش و نفوش و هو حبي نحب نتلحم أنا و هو   كهو عادا   قدّام النقبة وأنا على ركايبي فوقو نزيلت نداخل فيه يحرق و يوجع منجمتش
قدمت و هطيطو عنقبة و نزلت زاد وجعني عودت جربت يشوي و يحريق أكثر دخلت كونشي إذْبابة وليت خرجو، كنت على ركايبي في لواط تونسي  فوقو فوقفت على سقايا و هباط عليه مفقص، حسيتها تحلت اكثر، حطيطو قدام النقبة و هبط بشويا بشويا ، ساقي على حرف الفرش ديما نجبد فيها،  نجرب شي لواط تونسي ، أكثر مذْبابة مدخل شي، نعمل هك ونحس في نار داخلة و وجيعة نحس في تقطيع، صحت صيحة (وحدنا في دار  سكرلي فومي بيدو، و قالي “شششششششت سمحني”، زلقلي ساقي من فوق الفرش هذاك كيفاش دخل فرد ضربة، هبطني على صدرو وبدا يبوس فيا ، خرجو و دخلو الدمعة خرجت وحدها قتلو امان لا يخي ركح، قلي “مبنك مسخنك”، وانا نحس فيها نار أما بسو و نشفو ننسا قلي” سمحني عنيا نحبك نموت عليك و نمارس معاك لواط تونسي للموت ” ياخي قتلو بمبي اما بشويا ، تبننت لترمتي على حزامو و كرارزو ماسة ترمتي، هوا بدا يبنبي و الوجيعة  أما بوسو و كلامو ركحني وستحملت، دموع وحدها، نار أما شيخ، نغزرلوو ننسا عنقني جبد بيديه ترمتي و زاد بلعوووووو علأخر لين زاد شواني شعر زبو محجم كرارزو ولاو في آخر الشق ناقص كان بش يدخلهم… محسيتش بيه بزع فقت بيه ركح و باسني بوسة طويلة … قمنا مبعد شويا مسح في مريولي زبو ولات حمرة بدم، مدلي نمسح دم دم دم، رجع يبوسلي فيها و يطلب في سماح، الحلوف فايق مالاول اما تاعب، رقدنا قمنا مخر، نوقز علينا بوه الصباح يسأل عليه قتلو “قومنا الفجر  علبحر وقتها خرج مدار” قالي”وينو توا” قتلو”مشا ينقز مل الحجر مع لولاد ضهرلي” ولا مشا. كملنا عدّا عليا وقيت كيفاش نمشي كلمكسرة، جات أمي طلعتلي السخانة وردان، تلهات بيا يجي يطل عليا، أمي تسخيلو مشرب نقليلها إي، و في قلبي نضحك نقوللها يميمتي وليدك تكسر. looool
حكاية لواط تونسي دامت عمين مبعد بوه خف عليه مني،   معادش يحضر دروس و يشك فيه  كونشي معاهم … بعثو لـ