غرفة نوم والديها و اجمل لذة

غرفة نوم والديها و اجمل لذة

انا اسمي نهى و قصتي في احلى سحاق مع فايزة حدثت بطريقة لم اتخيل انها ستقودني الى الجنس معها لانه يومها طلبت مني ان اذهب معها الى البيت لتريني الثلاجة الجديدة التي اشتراها ابوها و كانت هي من عائلة ثرية و كانت يومها لوحدها في البيت . و لما دخلنا انبهرت ببيتهم فقد كان جميلا و عصريا جدا و ادخلتني فايزة الى غرفة نوم والديها و كانت غرفة تهيج الشهوة من كثرة جمالها و اثاثها الفاخر ثم استلقت على السرير  وطلبت مني ان استلقي امامها لاجرب فخامة الاستلقاء عليه و كان مريحا جدا ثم بدات تحكي لي عن ابوها و أمها و كيف أحيانا تتلصص عليهم و هم يمارسان السكس حتى هيجتني . ثم احتضنتني و قالت ما رايك ان نمارس احلى سحاق و تستمتع كل واحدة بالاخرى و بالقدر الذي كان سؤالها غريبا جدا فقد اثارني و وجدت نفسي اضع يدي على صدرها و اسرعت فايزة بإخراج بزازاه بسرعة و كانت تملك صدر جميل جدا و يشبه التفاح و بدات ارضع من صدرها في احلى سحاق والعق حلماتها البنية المنتصبة ثم تعرينا و نحن على السرير و الأجواء ساخنة جدا و كلانا هائجة و ساخنة و انا اقبلها و اتحسس جسمها الناعم جدا و هي تفعل نفس الشيء و تلحس بزازي التي كانت اصغر من بزازها قليلا

و من اللحظة الأولى كان احلى سحاق و كانت متعة حارة جدا و لذيذة  وانا فوق فايزة اقبلها و الحس ريق فمها العذب و اتحسس على صدرها و هي تهتز على السرير و تتلوى و قد اعجبتها مرونة السرير و هي تتحرك عليه . و احسست نفسي رجل و انا فوقها و هي مستسلمة لي  ولم يكن ينقصني سوى الزب و انا اقبلها و هي تشعر معي بالمتعة و اللذة  وامسكت بزازها بيداي و قربت فمي منهما و رحت ارضع و امص بكل قوة و هي تطلق اهات جميلة اه اه اه نهى مصي اكثر اح اح اح الحسي بزازي اه اه انت هيجتيني . ثم داعبت كسها باصبعي و انا احرك بظرها الذي انتصب كما انتصب بظري بقوة من شدة الشهوة و بدات غنجاتي الساخنة مع فايزة و انا في حضنها الدافئ و بين بزازها الساخنة جدا اقبلها و الحس و اداعب كسها و بداتفايزة تداعب أيضا كسي الذي كان يقذف ماء شهوته بقوة فانا كنت ساخنة جدا في احلى سحاق و احلى لحظة جنس في حياتي . ثم نزلت الى الكس براسي و وضعت امام فمي و أغلقت فايزة رجليها على راسي من شدة الحرارة و التهاب هذه الوضعية الساخنة جدا و علمت اني اريد ان الحس كسها

نعم بدات الحس كسها الساخن  واداعب شفراته في بلساني في احلى سحاق واجمل جنس و فايزة تصرخ ناسية نفسها و ذائبة في الشهوة و انا الحس الكس و اذوق ماءه اللذيذ و ادخل لساني بين شفرتيه بطريقة حارة و ساخنة جدا . ثم بدات استمني لها و انا العب لها بكسها بثلاث أصابع كاملة لان كسها كان واسع لغم انها عذراء و كان قادرا على استقبال زب حمار و كنت ادخل اصابعي الى النصف فقط و لكن بطريقة سريعة و انا احركها بكل قوة و هي ترتعش بشدة و لذتها رهيبة جدا  و غنجاتها حامية اه اه اه أي أي أي و انا ادخل حتى تبللت يدي من كثرة ماء كسها . ثم بدات فايزة ترتعش بقوة و جسمها يهتز و كانت اول مرة أرى فيها رعشة امراة حيث من شدة ما افرز كسها فقد بللنا فراش السرير و انا ساخنة جدا و ملتهبة مثلها و رميت نفسي على السرير على ظهري و اثنيت سيقاني و قلت لها حبيبتي هيا العبي بكسي و كانت فايزة تلعب بكسي بكل قوة و لكنها لم تدخل الا اصبع واحد لان كسي ضيق جدا  و لكنها كانت تحرك يدها بسرعة كبيرة في احلى سحاق و انا سخنت و اهاتي غلبتني بشدة اه اه اح اح اح وا وا وا واح اح اح و احس بمتعة و نار داخل كسي الساخن

و جائتني الشرعة و النشوة باحلى ما اتمني فقد اهتز جسمي و انتفض قوة و انا غالي و ارتعش على السرير و هي تلعب بكسي و شفراته  وبظري الذي احسست انه يقذف ماء الشهوة . ثم ارتمت علي فايزة و هي تقبلني و انا اعانقها بقوة و العب بطيزها بعد احلى سحاق و قمنا ننظف ما نزل من اكساسنا من على الفراش  ورشينا العطو الجميلة في غرفة نوم والديها حتى لا يتفطنوا للامر رغم انها اخبرتني ان ابوها و أمها دائما يلطخان الفراش بالمني و ماء كس أمها و لن يشكا بنا