فتاة شهوانية تحب الزب

فتاة شهوانية تحب الزب

قصتي ساخنة جدا و هي نيكة مجانية مع فتاة تحب الزب و الجنس و اتذكر تفاصيلها الدقيقة كاملة حيث كنت في البيت و رن هاتفي و وجدت على الخط صديقي الذي طلب مني ان اوصله الى منطقة ساحلية امام البحر لم تكن بعيدة كثيرة عن مدينتنا . لم اساله عن السبب و شغلت سيارتي  واطلقت الى بيته الذي يبعد عن بتي بحوالي نصف كيلو متر و انطلقنا بعد ذلك الى وجهتنا و لما وصلنا اتجهنا الى عمارة كانت قريبة جدا من الشاطئ و حين نزل ودعته و انا اهم بالعودة الى البيت لكنه اصر ان اصعد معه حتى اتناول مشروبا ثم ارجع و ظل يلح و هكذا صعدت معه و وصلنا و انفتح الباب و اذا بفتاة جميلة جدا اسمها فلة كانت مثل القمر و ترتدي روب قصير يصل الى ركبتها و رجليها بيضاء و مع ذلك فقد احسست ببعض الخجل رغم اني علمت انه جاء خصيصا لينيكها و لم اكن اعلم اني ساشاركه في نيكة مجانية . المهم شربت كوب من عصير الرمان و هممت بالخروج لكنه رفض ان اخرج و طلب مني الانتظار لحوالي ربع ساعة فقط و دخل معها الى الغرفة و اذا بالاهات تعلو الى درجة ان زبي انتصب و انا اتخيله ينيكها و ظلت تتاوه و تضحك ثم خرج صديقي و عاد الي و جلس بجنبي

صراحة كنت انتظر ان يطلب مني ان ادخل لانيك لكنه لم يفعل لانه يعلم اني خجول و لذلك لم يجد الا احدى الحيل حيث طلب مني مفتاح السيارة بحجة انه يريد شراء بعض المستلزمات  و انصرف و تركني وحيدا في البيت . لم يكد يغلق الباب خلفه حتى اطلت فلة من خلف الباب عارية كما ولدتها امها و هي تضحك ثم طلبت مني ان ادخل عليها الغرفة و لم اصدق الامر فقد جائتني نيكة مجانية لم احلم بها و قمت و اسرعت و دخلت الغرفة و انا منبهر فقد كانت تملك ساقين مكورين جميلين مكتنزين و فخذ جميل جدا  ابيض اما طيزها فكانت كبيرة و رهيبة و صدرها شهي و بزازها كتفاحتين و هي عارية من كل الثياب . جلست على السرير و اقتربت مني و سالتني عن اسمي فاجبتها و انا اضع يدي على صدرها و لم اصدق اني كنت المس صدر امراة فقد كان مثيرا جدا و وضعت اصابعي على حلمتها الجميلة و انا شبه مبهوت لانني حصلت على نيكة مجانية مع فتاة جميلة و نظيفة و كاناه عرفت اني خجول و حتى تدخلني معها في اجواء النيك سالتني عن صديقها الذي هو صديقي فحدثتها عنه و مدحته ثم قالت هل تحب النيك ام مص الزب

في تلك اللحظة شعرت ان الحمى تسري في جسمي من حرارة الشهوة و قلت لها احب كل شيئ و فتحت لها بنطلوني و اطل زبي الذي كان قد اصبح مثل العصى او اكثر و ضحكت و قالت ياه انه اكبر من زب صديقك ثم لمسته و شرعت في المص في نيكة مجانية ساخنة جدا . و لم استطع استيعاب الامر و كان فمها جميل و ساخن و جعلتني اقذف بقوة بمجرد ان يبدات ترضع زبي و لذلك فقد سحبت زبي و درت الى الركن و كانت هناك مزهرية و قذفت عليها حليبي بكل قوة و انا احس بنشوة قوية جدا  و رعشة رائعة ثم اخفيت زبي و جلست ماماها و انا ارى اللحم امامي و الطيز و الكس لكني احسست بالتعب و البرودة الجنسية و بقينا ندرش و هي عارية امامي لمدة حوالي نصف ساعة حتى دق صديقي على الباب فخرجت من الغرفة و تظاهرت اني لم امارس معها الجنس فضحكت بشدة و قالت هل تظن انه تركك معي كي لا تنيك انه يحبك و اوصاني ان انفذ لك كل طلباتك و طلبات زبك و امنحك نيكة مجانية لن تنساها

و بمجرد ان دخل صديقي سالني و هو يضحك هاه كيف وجدت النيك و الكس و ضحكت معه و صارحته انني لم انكها بل رضعت زبي فقط و قذفت بسرعة و استاذنني مرة اخرى و دخل معها لمدة حوالي ساعة و انا اسمع الاهات و الضحكات و ظل ينيك بكل قوته حتى اكمل النيك و عند ذلك خرج و اتجه الى الحمام ليستحم و هنا تحدث معي مباشرة و قال هيا ارها مهارات النيك و متعها بزبك  . دخلت مرة اخرى و قلبي ينبض لانني سانيك نيكة مجانية مرة اخرى و وجدتها مستلقية على ظهرها و اثار النيك واضحة في كل جسمها و هجمت عليها بكل قوة حيث اعطيتها زبي ترضع و ادخلته في كسها و كان الكس لذيذ و ساخن جدا و ابدعت في النيك معها في نيكة مجانية جميلة جدا

187
-
Rates : 0