فتحني من الطيز قبل الزواج

فتحني من الطيز قبل الزواج

كنت اعرف زوجي حتى قبل الزواج و كانت بيننا قصة حب فهو من فتحني من الطيز قبل ان نتزوج و نعيش ليلة الدخلة التي مرت عادية جدا و جميلة و حتى تعرفوا كيف فتحني من الخلف و ناكني من الطيز ساحكي لكم قصتي و تجربتي الساخنة . انا فتاة جميلة جدا و خجولة و كان حبي الاول و الاخير مع زوجي و حبيبي الذي لا يمكن ان استغني عنه و تعارفنا في الجامعة و مثلما احببته و عشقته احبني و عشقني و لم نكن نلتقي كثيرا خارج اوقات الدراسة و تعاهدنا على الزواج و حتى حين نختلي ببعض كانت القبلات بيننا بريئة و دافئة . ذات يوم مررنا في الطريق و نحن متجهين الى بائع الشاورما و في طريقنا لفت انتباهنا فتاة تمشي و طيزها كبير يتمايل و رايت حبيبي ينظر الى الطيز و لم اغضب منه و تفهمته فهو رجل و اي رجل ينجذب نحو المؤخرات الجميلة

في ذلك اليوم لفت حبيبي انتباهي الى امر مهم و شعرت اني مقصرة في حقه  و رغبت في فمتاعه و لو من الطيز و هكذا فتحني م نالطيز بقرار مني و تخطيط رائع حيث اخذته معي في جولة في غابة كثيفة الاشجار . و هناك جلسنا و لاول مرة شعرت باننا في جو رومنسي حيث وضعت يدي على يده و حركت شهوته ثم اخبرته اني اتفهمه واعلم انه بحاجة الى اخراج طاقته الجنسية و هو كان يتلعثم م نالخجل ثم اخبرته اني ساتركه ينيكني من الطيز و يستمتع به متىيشاء الى غاية موعد زفافنا  و قمت و انزلت امامه البنطلون و درت لاقابله بالطيز . و حبيبي في تلك الاثناء اختلطت عليه الامور و لمسني من الطيز و هو غير مصدق لما كان يرى  قام و انا ارى زبه يكاد يمزق البنطلون

ثم اخرجت له انا زبه الواقف و رايت امامي زب لم اكن اتوقع انه بذلك الحجدم حيث كان كبير جدا و اكثر مما توقعت و لكن تركته ينيكني و يدخله و بما ان حبيبي لم يكن يملك ثقافة الجنس و خبرة النيك فقد فتحني من الطيز بطريقة جعلتني ابكي حيث وضع زبه و بدا يدفع . و لم يضع حبيبي اللعاب على راس زبه او في فتحتي بل دفعه بقوة و هو ينيكني و يدخل و حين ادخل زبه شعرت ان الفتحة تتمزق و انا اتالم و لكن تركته ينيكني و تحاملت على حالي و الزب يضرب في مؤخرتي بقوة و هو يدخل و يخرج حتى ادخله كله و حرره قليلا في فتحة شرجي و فتحني من الطيز و اكمل تلك النيكة الجميلة الساخن و هو يصفع فلقاتي من الشهوة

و اشتدت الشهوة اكثر و سخنت النيكة رغم اني كنت اتالم قليلا من ذلك الزب القوي و كلن حبيبي ادخله كله و حركه الى الامام و الخلف و ناكني من الطيز و جعلني مفتوحة و كانت ليلتها ليلة دخلتي من الشرج . و يومها ذقت زب حبيبي الذي اصبح بعدها زوجي لاول مرة في حياتي و فتحني من الطيز و صار ينيكني من طيزي في كل مرة يشتهي السكس الى ان تزوجنا  و اصبح زوجي ينيكني من الكس و من حسن حظي انه نسي هذه الاعدة  و لم ينكني من الطيز الا مرة او مرتين فقط منذ زواجنا

178
-
0%
Rates : 1