قصتي مع حنان

قصتي مع حنان

انا اسمي **** عمري 20 سنة سنة اولا في الجامعة كلية الطب*
حنان صديقة امي المفضلة كانت جميلة جدا طيزها كبير و بزازها كباركنت في يوم من اليام في الجامعة كانت الدكتورة مثيرة كانت تردتي*قميص و تنورة قصيرة فا زبي انتصب علي الاخير من الصاروخ يلي*كان امامي و انا انتضر انهاء المحاضرة لكي اذهب الي البيت و احلب*زبي و عندما انتهت المحاضرة ذهبت الي البيت بسرعة كان لا يوجد*احد في البيت كانت امي في الوضيف و ابي في بعثة الي فرنسا*فذهبت الي غرفتي و نزعت ملابسي و شغلت فلم سكس*و بلشت احلب زبي فجئة بحنان علي باب الغرفة فتلبكت و غضيت*زبي في *يدي و قلت لها لا اعلم انتي في البيت فقالت كنت نائمة*في غرفة الضيوف فقالت اكمل انا احب هذا المنضر فرفضة و الحت*علي كثير و انا ارفض غوفن من ان تغير امي و انت الي و شالت يدي*عن زبي و قالت سوف احطو في ثمي و انت في المقابل سوف تلحس كسي ان شئت و انا مصدوم قلت موافق و ضلت ربع ساعة وهي تمص في زبي وقامة و خلعت ملابسها و قالت انا كلبتك افعل بي ما تريد ورميتها علي السرير علي بطنها و نمت فوقهة و دغلت راس زبي من الغلف و هي تقول اه اه اه كان كسها ضيق لانها مطلقة من 3 سنين و نزلت و لحست كسها لحد ما وسع وفوتت زبي كلو دفعة واحدا و في تقول اه اه اه و اح اح اح نيكني نيكني و انا افوت زبي بكل قوتي الي كسها و هي تصرغ لحد ما قرب يقذف و حطيتو في فمها و قذف بفها و رحنا اسحمينا و جهزنا الغدا لح ما رجعت امي المن الدوام و بقيت انيكها لمدت اسبوع و من وقتها الي الان لم اراها و سمعت من امي اها تجوزت رجل تري و سافرو اي امريكة*