ليلة دخلة قبل الزواج بشهرين

ليلة دخلة قبل الزواج بشهرين

انا غير متزوجة و حبيبي فتح كسي بعدما ناكني و جعلني أعيش ليلة دخلة من دون عرس و قد كنت انا المخطئة لان الكثير من صديقاتي حذرنني منه و انه شاب لعوب و زير نساء لكن كنت احبه الى درجة انني سلمت له نفسي . كان يتظاهر لي بالحب و عدم الصبر على الابتعاد عني و انا صدقته و جاء اليوم الذي عرض علي ان نحتفل بعيد الميلاد السنوي في أواخر العام و اخبرته اني ارفض طلبه لان الامر ليس من تقاليدي لكنه اصر علي ان ارافقه بحجة التحرر والحرية و ممارسة طقوس الحب و من حبي له تتبعته و رحت معه الى الفندق و ليته اخذني الى فندق جميل بل كان فندق وضيع جدا و رائحته تجلب الغثيان و هو مخصص فقط للدعارة و النيك و هناك فتح كسي و ناكني بطريقة رهيبة جدا . و ما ان دخلنا الفندق حتى تحول من حمل وضيع الى ذئب مفترس حيث غابت تلك الصورة التي اعتدت عليها معه حين كان يغازلني و يمدحني بل راح مباشرة يحاول تقبيلي من الفم و انا كنت خجولة جدا لكني كنت اقاومه لانني لم اتخيل انه يريد ان ينيكني بتلك القوة و هو قد اخبرني انه يريد ان يقبلني و يداعبني فقط و في تلك الاثناء ناكني و فتح كسي بلا رحمة

و في الوقت الذي كنت انتظر منه ان يعدل عن قراره و انا امنعه تحول الى وحش و بدا يعاملني بعنف كبير و يضربني على وجهي بقوة و قسوة و طرحني على الفراش و بدا يقبلني و كانت قبلاته ساخنة جدا و لا انكر اني استسلمت له فانا رغم كل شيء احبه و اعشقه . ثم عرفت انه سينيكني لا محالة و هو ما حدث حيث ناكني و فتح كسي و اكمل التقبيل بقوة  واخرج صدري ولحس بزازي و رضعها بطريقة ساخنة جدا و اعطاني زبه و اجبرني على مصه بقوة و رضعه  و كان له زب طويل و منتصب جدا و احمر اللون و ادخله حتى الى بلعومي حتى تقيات ثم قام و سحب كيلوتي الى الأسفل بقوة و بدا يقبل فخذي و يلحس كسي و انا ابكي و هو يطمانني بانه يقبلني و يداعبني فقط و انا اصدقه من شدة الحب الذي كنت اشعر به نحوه . ثم وضع زبه على كسي و انا خائفة ارتجف  وهو يقبلني و يقول في اطني حبيبتي انا احرك زبي على كسك دون ان ادخله لا تخافي  ويقبلني من الفم و الرقبة و انا رغم اني كنت متاكدة انه سيدخله الا اني كنت كاني اكذب على نفسي و اصدقه رغم اني لم اكن اصدق كلامه لانه اخلف وعده و فتح كسي و ادخل كل الزب فيه

و بدا في الأول يحرك زبه على اشفرتين و هو يقبل فمي و انا اذوب معه و يعطيني لسانه الحسه و سخنت كثيرا و شعرت أيضا بالرغبة الى الزب و بدا يسمع اهاتي الساخنة اها اه اه اه اح اح اح و هو يقبلني  ويلعب بزبه على بابا كسي . ثم فاجاني و ادخل زبه بقوة في كسي و فتح كسي بطريقة عنيفة و ساخنة و جميلة في نفس الوقت لولا انها كانت سببا في تدمير مستقبلي و احسست بزبه في رحمي و كان ساخنا جدا و منتصبا و بدا يهتز بقوة و هو كالمجنون يدخل و يخرج زبه اه اه حبيبيت اه اه اه على الكس انا احبك و لا يمكن الا انيكك حبيبتي اه اه اه اح اح كسك ساخن و انا في ذلك الوقت و مع ذلك الخوف الا اني كنت متجاوبة معه جدا و فاتحة رجلاي الى اقصى درجة و هو قد فتح كسي و ادخل زبه كاملا . ثم اصبح يزيد في السرعة و يدخل و يخرج زبه بطريقة قوية جدا و انا اشعر بضربات الزب داخل كسي و الحرارة الشديدة و هو قد هاج اكثر  وفتح كسي و زبه قد دخل الى الخصيتين في رحمي

ثم لم يدم الامر طويلا حتى رات زبه يخرج من كسي و يتحول الى صدري و انا انظر الى زبه و هو يرمي المني و ينثره على صدري بتلك القوة و راس زبه احمر و مخلوط بدم كسي و غشاء بكارتي الممزقة . و اكمل حبيبي قذف منيه ثم احضر منشفة و بدا يمسح زبه بها و بعد ذلك بدا يقبلني و يهمس في اذناي بعبارات الحب لكني كنت مدركة جدا انه قد احكم خطته و نفذها ببراعة لان الرجل اذا ناك فتاة و مزق انوثتها فانه سيبحث عن أخرى و هو ما حدث حيث انه منذ ان فتح كسي لم يعد يطلبني او يبحث عني