ناكني زوجي مع زوجته

ناكني زوجي مع زوجته

كانت مغامرة جميلة حين ناكني زوجي رفقة زوجته الثانية و التي كنت اعرفها حتى قبل ان يتزوجها لانه اعجب بها حين لمحها معي و من يومها و هو معجب بها و هكذا تزوجها سرا عني لكني تفطنت للامر و اخبرته ان جميع اسراره عندي . و مع مرور الوقت تقبلت الامر لان زوجي رجل ثري و قادر على الانفاق على اكثر من امراة و صار أحيانا يعزمها معنا في البيت بل حتى أحيانا تنام معنا لانه في الغالب كان يسكن معها في شقة أخرى و ذات يوم اقترح علينا فكرة اعجبتني و اعجبت زوجته الثانية و هي ان نمارس الجنس بطريقة جماعية في غرفتي حيث يحضر زوجته الثانية و ينيكنا مع بعض و فعلا ناكني زوجي مع زوجته الأخرى في الحى نيكة في حياتنا و كانت ساخنة جدا

كنا انا و زوجته الثانية نتنافس على امتاعه و تسخينه حيث امسكت انا زبه و بدات ارضع و كانت زوجته في حضنه تقبله و هو يمص رقبتها و كنت اغارا كثيرا حيث اقتربت منه و ازحتها عن وجهه و بدات اقبله و حينها راحت الى زبه و امسكته و مرة أخرى شعرت بالغيرة و عدت الى الزب و بقينا نرضع له زبه و نلحسه و زوجي مستلقي على ظهره مستمتع جدا . و ناكني زوجي و انا مع زوجته بطريقة ساخنة حيث بعد ان سخنناه جيدا حملني و اجلسني على زبه و جاءت زوجته الثانية و عانقته و جلست على الزب و ادخلته في كسي و كان كسي ساخن جدا و الزب يدخل فيه بسرعة و صرت اهتز فوق زبه و هو يعانقني و انا انظر الى زوجته و هي تدخل اصابعها في فمه كي يمصها و انا افعل معه نفس الشيئ فانا اغار كثيرا على زوجي

و نظرت الى زوجته الثانية التي لم يسبق لي ان رايتها عارية و كان طيزها كبير و جميل و زوجي يصفع الطيز امامي و انا اراه يتحرك بقوة و رغبت ان يفعل معي نفس الشيئ لكني نحيفة اكثر منها و طيزي اصغر و ربما تزوجها علي من اجل طيزها و بزازها الكبيرة لكن ناكني زوجي معها و متعنا مع بعض و هذا هو المهم . و قمت من زبه باذن منه حيث اخبرني انه يريد ان يدخله في كسها لان كسها اضيق و هي حديثة بالزواج معه و مع ذلك تقبلت الامر لانه ناكني زوجي قليلا من كسي و لابد لها ان تنال حظها من النيك و فعلا جلست على زبه و لما كانت تهتز على زبه كان طيزها يهتز بقوة و انا انظر و اقبل زوجي في نفس الوقت من فمه

ثم طرحها على السرير و ناكها مرة أخرى من الكس و شعرت ان كسها اكثر امتاعا من كسي حيث كان قد ذاب معها اما انا فلم ابقى مكتوفة الايدي كما يقال بعدما ناكني زوجي في البداية كنت مصرة ان يكمل النيكة معي . و كان سلاحي هو طيزي حيث امسكت اصبعه و وضعته على طيزي و بدا يلعب بالخرم حتى سخن و امرت زوجته الثانية ان تقوم من على زب زوجي و جلست عليه و رغم اني تالمت حين ناكني زوجي من طيزي الا اني تشجعت من اجل ربح قلبه و زبه و بقيت اتحرك على زبه بكل قوة و الزب في طيزي ينيك و زوجته تلحس له خصيتيه من الشهوة و هو يداعب باصابعه فتحة كسها الساخن الغارق في مياه الشهوة التي كان يفرزها مثلما كان كسي يفرز من شدة شهوتي أيضا

و قد حاصرنا زوجي من كل جهة حيث كان أينما يلتفت يجدني اما انا او زوجته الثانية و هو ساخن جدا و زبه في طيزي ينيكني بكل قوة و ناكني زوجي بكل ما يملك من قوة و شهوة جنسية . ثم اوصلناه الى مرحلة القذف و كب الحليب و امسكنا زبه و قربنا شفاهنا من زبه الذي كان كبر جدا و اصبح رهيب حجمه و بدا زوجي بالفعل يقذف بطريقة قوية جدا و ساخنة حيث كان الحليب يتدفق من زبه بطريقة قوية جدا من شدة النشوة التي حصل عليها لما ناكنا نيكة جماعية انا و زوجته الثانية الحسناء الجميلة . و هكذا ناكني زوجي و ناك زوجته الثانية في نيكة جماعية واحدة و هذا حتى لا نغار من بعضنا و صرت انا شخصيا احب هذه النيكة كما كانت هي تحبها و صرنا نلتقي في الفراش في احلى نيكات جماعية و نستمتع بالزب انا و هي بطريقة عادلة جدا

100
-
0%
Rates : 1